][ إلتهاب بطانة الرحم ][

اذهب الى الأسفل

][ إلتهاب بطانة الرحم ][

مُساهمة  chahara في الأحد ديسمبر 02, 2007 2:05 pm

الرحيم

نجهل سبب حصول البطان الرحيم.


الوقاية

لا وجود لأي وقاية من البطان الرحمي. إلا أنّ بعض النساء اللواتي يعانين من البطان الرحمي يشفين تلقائيا" خلال الحمل. ويميل الحمل أيضا" إلى

تأخير ظهور المرض وتطوره عند المرأة المعرّضة له.


عوارضه

· طمث مؤلم أكثر فأكثر في بدايته · آلام بطنية حادّة قبل الطمث أو خلاله أو قبل أسبوع أو أسبوعين من الطمث · آلام حوضية أو آلام في الظهر

تبرز في أي وقت خلال الدولة الشهرية · تشنجات عضلية حوضية حادّة قبل أسبوع أو أسبوعين من الطمث · طمث أكثر تواترا" أو طمث غير

منتظم · نزيف قبل الدورة الشهرية · آلام خلال العلاقات الجنسية أو بعدها · آلام عند الخروج · عقم غالبا" ما لا تظهر أي عوارض. فبعض النساء

اللواتي يعانين من بطان رحمي حاد لا يظهرن أي ألم.




التشخيص

الاستحشاء (أو فحص ناظوري للأحشاء من خلال التجويف البطني) ضروري لإجراء التشخيص. وقد وقد يظهر فحص حوضي وجود درنات ليّنة

قوامها محدّبة. وغالبا" ما تكون موجودة في الجوار الحوضي الخلفي أو عند التوابع (مناطق المبيض).


المضاعفات

قد يؤدي البطان الرحمي إلى حصول عقم. وبالتالي إذا رغبت امرأة تعاني من البطان الرحمي في الإنجاب، يوصى بأن تخطط للحمل في وقت مبكر

ومع فارق صغير بين حمل وآخر. ويمكن أن يظهر البطان الرحمي مجددا" حتى بعد استئصال الرحم. ومن النادر حصول مضاعفات أخرى. وفي

حالات نادرة قد يسبب البطان الرحمي احتقان الخطوط المعدية المعوية أو البولية منها.


العلاج

العلاج منوط بحجم المرض بسن المرأة برغبتها في الإنجاب وبحدّة العوارض. وقد تكون عملية المراقبة للسيطرة على أي تطور أو تقدم للمرض

العلاج الملائم للنساء الشابات اللواتي يعانين من عوارض خفيفة. العلاج بالدواء المسكنات: للتصدي لآلام المرض وحدها يمكن وصف المسكّنات

للنساء اللواتي يعانين من آلام خفيفة إلى متوسطة قبل الدورة الشهرية ولا يظهرن أي اضطراب عند الفحص الحوضي وعند النساء اللواتي لا

يرغبن في الحمل فورا". الحمل الكاذب: يمكن إحداث الحمل الكاذب (أو الحالة التي تشبه الحمل) من خلال استخدام أدوية هورمونية. ويمكن إحداث

الحمل الكاذب عبر حبوب منع الحمل التي تحتوي على استروجين (مولّد النزوة) وجسفرون (بروجسترون). وهذا الحمل الكاذب يخفف معظم

العوارض في غضون 6 إلى 9 أشهر غير أنّه لا يوقي من الندوب التي يخلّفها المرض. مضادات المنشّط المنسلي: جرى تطوير صنف جديد من

مضادات المنشط المنسلي لإحداث حالة اياسية كاذبة (انقطاع الطمث الكاذب) وللحد من إفراز المبيض للاستروجين. وتعيق هذه المضادات إنتاج الغدة

النخامية لهرمون حث الجريبات (FSH) وهرمون اللوتينية. الجراحة إجمالا" تحصر الجراحة بالنساء اللواتي يعانين من بطان رحمي حاد. وتسعى

الجراحة المحافظة إلى نزع كل أنسجة البطان الرحمي الخارجية أو إتلافها ونزع الالتصاقات وإعادة ترميم الشكل الحوضي. ويمكن إجراء عملية

استئصال العصب خلال الجراحة للتخفيف من الألم الناتج عن البطان الرحمي. وينصح بالجراحة النهائية لدى النساء اللواتي يعانين من عوارض

حادة ولم يعدن يرغبن في الإنجاب. وهذا النوع من الجراحة يفترض استئصال الرحم والمبيض وأنابيب فالوب وأي التصاقات باقية أو أنسجة مغرّزة

عند مستوى البطان الرحمي. ويمكن وصف علاج هرموني بديل بعد استئصال تام للرحم مع تكييفه وحاجات كل امرأة على حدة…


تمنياتي لكم بدوام الصحه و العافيه

_________________
avatar
chahara
مدير المنتدي
مدير المنتدي

ذكر عدد الرسائل : 1481
العمر : 28
تاريخ التسجيل : 13/11/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://chahara1989.ahlamontada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى